ألزهايمر

  يُطربني حَديثُه في ليالي الصَّيف الحارة أمام دَارنا وهو يسهبُ بالشَّرح عن  صداقاته القديمة ومغامراته الشَّابة ، عن طاحونة الهواء التي زيّنت مدخل الدار في ضيعتنا، والمعول ذي الخمسين عاماً يشّق طريقه في تراب الأرض، كما أنني أعشق الخطوط التي تزيّن يديه وكأنَّها تبيّنُ خارطةَ الحياةِ التي عَاشَها

 أسمعني بعضاً من حكاياك واغزل بين حروفها دواءً لقلبي المعلَّق، ببسمتك، بضحكتك، بعينيك، بقوّتك

يّطربني صوتُ جَّدّي عندما يناديني وهو مدركٌ أنني إبنة ولده…

“ألزهايمر” تنقل يوميات مريض ألزهايمر وكيفية تقبّل أقرب الناس لهذا الأمر والأهم من ذلك كله المريض نفسه.

أقدّم لكم يوميات مريض ألزهايمر، السيد محسن

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم.. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: